info@yahalaistanbul.com
10 ℃
Tel: +90 537 0513901
جامع السليمانية  في إسطنبول

جامع السليمانية في إسطنبول

Süleymaniye Mosque


20 / 09 / 2013 32,506 5

مسجد السليمانية في اسطنبول من أفضل وأجمل المساجد المبنية في فترة الامبرطورية العثمانية و من أعظم أعمل المهندس المعمار سنان .

المعلومات الاساسية
العنوان :
Süleymaniye Mh., 34116 Fatih
الطرف الأوروبي - منطقة الفاتح ، محلة السليمانية.
المواصلات :
يمكن الوصول للجامع سيراً على الأقدام لمدة 10 دقائق من ساحة بيازيد أو السوق المغلق الكبير حول جامعة اسطنبول . من منطقة امين انو الصعود بخط الترامواي T1 باتجاه منطقة السلطان أحمد والنزول في محطة بيازيد.
كلفة الدخول :
مجاناً
الهاتف :
+90 (212) 514 01 39
مجانا

بعد عملية الاستعادة والترميم والتي استمرت لمدة 3 سنوات ام افتتاح جامع السلطان سليمان أو ما يسمى بجامع السليمانية في العيد الأضحى من عام 2010  .

يحتل الجامع موقعا مميزا وبارزا يعتبر من أفضل البقاع في إسطنبول، فقد بني على ربوة مرتفعة تطل على مضيق البوسفور وخليج القرن الذهبي وعلى الجزء الآسيوي من إسطنبول في الضفة الأخرى من المضيق، وبداخل المجمع مساحات خضراء تزداده زينة ورونقا، وبجواره اليوم جامعة إسطنبول في منطقة بايزيد التي بنيت مكان مبنى قديم كان مشيدا آنذاك.

يعتبر جامع السليمانية أكبر المجمعات العمرانية في إسطنبول بعد مجمع الفاتح، ساحته الخارجية الكبرى لها أحد عشر باباً تفضي بك إلى مجموعة متكونة من مقبرة وأربع مدارس ومستشفى وفندق ومئذنة ودكاكين وحمّامات ومدرسة قرآنية وكذلك ضريح سنان الشهير وفي قلبها يقع مسجد السليمانية ، وكغيره من الأبنية الإسلامية والمسيحية في الأناضول تجد الجامع مبنيا بالحجارة المنحوتة والمركبة بدون ملاط وهي ميزة جميلة نجدها في النظام المعماري الأناضولي.

بني الجامع بأمر من السلطان سليمان الأول (سليمان القانوني)، ويقال أن مجموع الشرفات العشرة الموجودة على المنارات ترمز إلى ترتيب السلطان سليمان الأول، فهو العاشر في سلسلة السلاطين العثمانية، وقد تم بنائه بواسطة المعماري العثماني الشهير معمار سنان، بداية من سنة 1550 إلى غاية الانتهاء من عملية تشييده عام 1557. وقبل أن يستهل معمار سنان عملية البناء استدعى أشهر الحرفيين والمهندسين المعماريين والفنيين للمشاركة في بناء هذا الصرح العظيم، فبلغ عددهم الآلاف ممن جاءوا من كافة أطراف الدولة العثمانية.

شكل الجامع :

المسجد في شكله مستطيل قريب إلى المربع حيث يبلغ طوله 69 م أما عرضه 63 م، وفي تصميم زخارفه ونقوشه هو بسيط وناضج على غير عادة الكثير من المساجد العثمانية، حيث استُخدِم في ذلك البلاط التركي المصقول بتصاميم مظللة تتألف من سبعة ألوان مختلفة، وزخارف من أشكال نباتية متنوعة من زهور وأوراق وأشجار، كمثل زهور التوليب والقرنفل والجوري والبنفسج والأقحوان وأوراق العنب وأشجار التفاح والسرو.

عندما تهم بالدخول إلى ساحة المسجد من المدخل الخاص ترى في أعلى المدخل نقوشات تروي لك تاريخ التأسيس، تلاحظ أن باب الواجهة الرخامي يتكون من دعامتين ضخمتين، و ننصحك بالدخول الى الجامع من الطرف الشمالي للمسجد من المدخل الأساسي و تحديداً من الزقاق المسمى  Şifahane Sokak .

ساحة جامع السليمانية الداخلية مستطيلة الشكل، أرضيتها قد غطيت بألواح المرمر، تتوسطها نافورة الوضوء المنحوتة بشكل مبدع متزينة بقضبان برونزية جميلة، وتحيط بالساحة ممرات جانبية من جهاتها الثلاث (وهي جهات المداخل الثلاث)، تعلو هذه الممرات 28 قبة ترتكز على 24 عمودا وهي مرتبطة بأقواس صغيرة.

الدخول إلى قاعة الصلاة يكون مباشرة من الصحن أو من مداخله الجانبية القائمة تحت صف من الأعمدة، وخصص أحد المداخل للسلطان سليمان. وفي وسط بيت الصلاة تقف القبة الرئيسية للمسجد على ارتفاع 53 مترا وقطر 27.25 مترا، وهي ضخمة تحملها أربعة أعمدة ، وحول القبة الكبيرة في بيت الصلاة تقف ست قباب من الحجم المتوسط، وأربعة أخرى صغيرة الحجم فوق أركان المصلى، وما من شك أن الدقة الفنية في إنشاء هذه القباب هو ما يساعد على النظام الصوتي الفريد للجامع في ذلك الوقت .

أن جامع السليمانية اليوم بالاضافة الى انه معلم سياحي مهم في اسطنبول الا انه ايضاً مفتوح للصلاة و يمكنك أن تجد جموع المصلين فيه خلال الصلوات الخمس .

ان نظام التهوية في هذا الصرح لقي نصيبه من الاهتمام عند المهندس سنان فقد هيأ منافذ خاصة تفتح للداخل أو للخارج بهدف تنقية الهواء بسهولة وفتحات صغيرة تحت القبة في اتجاهات متنوعة تضمن تيارا صاعدا يجذب وراءه الدخان المتصاعد من قناديل الزيت التي كانت تستخدم لإضاءة المسجد.

زُيِّن حائط القبلة بالزجاج الملون بينما صنع المحراب ومنبر الخطيب من المرمر المحفور، ومنبر الواعظ من الخشب المحفور، نقشت زوايا المحراب لتصبح محفورة بأوراق ذهبية، وأُنشئت مقصورة تقوم على أعمدة من رخام وقبان مرمر منقوشة تحيط بها وقد خصصت المقضورة للسلطان سليمان، بينما خصص للمؤذن أيضا مقعد مرمر.

ترتفع مآذن المسجد الآربعة على أركان ساحته الداخلية، المئذنتان الموجودتان على ركني بيت الصلاة وهما الأعلى ارتفاعاً (74مترا)، في كل مئذنة ثلاث شرفات، بينما في كل واحدة من المئذنتان الأخريان شرفتان فقط، ليصبح عددها عشرا ويشير هذا الرمز إلى عاشر السلاطين العثمانيين سليمان القانوني، أما المآذن الأربع فهي تشير إلى أنه هو رابع سلطان عثماني بعد فتح القسطنطينة.

الأضرحة في الجامع :

لا تنسى أن تقوم بزيارة ضريح السلطان سليمان وعائلته بما فيه قبر زوجته روكسلان ( السلطانة هيام في المسلسل التركي المعروف بحريم السلطان ) ، حيث أنه تم دفن السلطان سليمان القانوني في نفس الجامع ، حيث يعتبر الضريح من أجمل الأضرحة العثمانية القديمة .

جولة ثلاثية الأبعاد :

يمكنك الدخول الى الرابط التالي لمشاهد جولة ثلاثية الأبعاد في جامع السليمانية في اسطنبول

يوجد العديد من المطاعم والمقاهي المنتشرة حول الجامع والتي يمكنك أن تأخذ قسطً من الراحة فيها أو حتى يمكنك أن تجلس في الحديقة الصغيرة بالقرب من الجامع .

كما يوجد العديد من الفنادق في هذه المنطقة و التي تحتلف بأسعارها وخدماتها يمكنك الاضطلاع على هذه الفنادق من هنا : فنادق قريبة من جامع السليمانية في اسطنبول

عندما تم الانتهاء من انشاء وبناء الجامع قال عنه المعمار سنان: “إن هذا المسجد هو أعظم إنجازاتي”، والحقيقة أن هذه المقولة لم تكن لتصدر لو لم يجد سنان كل الظروف المواتية والمساعدة على تشييد مثل هذا الصرح المعماري، فالسلطان سليمان فتح باب خزانته لتنفيذ أفكار سنان بلا حساب، بعدما أعجب بالنماذج والتصاميم التي قدمها له وهو ما كان له الأثر في إطلاق العنان لإبداعاته أكثر وأكثر.

صور جامع السليمانية في اسطنبول :

مصارد الصور :

nationalgeographic cookiesound ourtravelpics


المصادر

مشاركة اصدقائك

مواضيع متعلقة

التعليقات

  • عبدالحميد المشهداني

    رائعة استانبول بكل تفاصيلها هنيئا لاهلها ولمن يسكن فيها

  • المشهدانية

    بلد جميل جدا …تاريخ وحضارة قائمة

  • صلاح الربيعي

    اسطنبول مدينة الاحلام

  • حسان طحان

    جامع رائع من مهندس مبدع

  • ندى

    استنبول مدينة احلامي اتمنى العيش فيها و زيارة هذا المسجد

أضف تعليقاً

Top